التصنيف: سياحة التجار

اكتشف تركيا - Rahhal Tourism

أنواع السياحة حول العالم

Posted By : rahhalAdmin/ 11703 0

للسياحة أنواع مختلفة ، ولكل نوع من هذه الأنواع ميزاته وسيّاحه، وكلما تعددت أنواع السياحة الموجودة في البلد كلما ازداد دخله من السياحة وبالتالي نعم البلد بالاستقرار الكبير. ونظرا لأهمية التعرف على أنواع السياحة قررنا تخصيص هذا المقال للقيام بجولة نتعرف من خلالها على أنواع السياحة

تعد أنواع السياحة رافدًا أساسيا لعدد كبير من الدول حيث أنها تساهم بدعم الاقتصاد الوطني بشكل كبير، لذلك فقد قامت الدول العالمية بتطوير القطاع السياحي الموجود فيها، وذلك لكي تستغل الإمكانات السياحية الموجودة فيها بشكل مثالي بحيث تجعل من السياحة بديلا للثروة الخام.

وللسياحة أنواع مختلفة ، ولكل نوع من هذه الأنواع ميزاته وسياحه، وكلما تعددت أنواع السياحة الموجودة في البلد كلما ازداد دخله من السياحة وبالتالي نعم البلد بالاستقرار الكبير.

ونظرا لأهمية التعرف على أنواع السياحة قررنا تخصيص هذا المقال للقيام بجولة نتعرف من خلالها على أنواع السياحة الموجودة في العالم.

ما هي أنواع السياحة ؟

أنواع السياحة من حيث النشاط

 

ساهم التطور التكنولوجي الذي شهده العالم في ازدهار السياحة، حيث أصبح السائح يتنقل بين الدول بشكل أسرع، فأصبح بإمكان الإنسان قضاء إجازة قصيرة في المكان الذي يرغب في زيارته، وللسياحة من حيث النشاط أنواع مختلفة، ومن أبرز أنواع السياحة من حيث النشاط ما يلي:

السياحة الثقافية

Culture Tourism Turkey Rahhal

وتعرف السياحة الثقافية بأنها التعرف على عادات وتقاليد الشعوب بزيارة السائح للأماكن الأثرية والثقافية الموجودة في العالم، فيزور الآثار القديمة كالقلاع والحصون، وقد يقوم بجولة في المتاحف يتعرف من خلالها على أبرز الآثار الموجودة وفيها ويطلع على قصة قطعة أثرية، ومن خلال السياحة الثقافية يتعرف السائح على عادات وتقاليد الشعوب.

السياحة الدينية

وهي زيارة الأماكن المقدسة الموجودة في العالم، وتعد من أقدم أنواع السياحة التي عرفتها البشرية، ويزور خلالها السائح المساجد، الكنائس، والمعابد.

السياحة الشاطئية

وتنتشر هذه السياحة في الدول التي تحظى بشواطئ كبيرة على البحار والمحيطات، ويعد هذا النوع من أكثر أنواع السياحة انتشار في العالم، حيث تجد السياح يفترشون رمال الشاطئ ليستمتعوا بمنظر البحر الرائع، وليجلسوا في شمسه الدافئة.

السياحة الترفيهية

وفي هذا النوع يتوجه السائح نحو المدن التي خصصت للترفيه والتي يوجد فيها العديد من النشاطات والألعاب التي تدخل الفرح على قلب الإنسان.

السياحة الطبيعية

وينتشر هذا النوع في الدول التي تحتوي على جمال طبيعي كبير كأنهار وجبال ووديان وغابات ومناظر طبيعية تسلب الألباب.

سياحة المغامرات

وهي عبارة عن قيام الإنسان بمغامرة موجودة في منطقة معينة من العالم، ويعد ركوب الأمواج في البحار الهائجة، ورحلات التجذيف في الأنهار العالية من أهم أنواع سياحة المغامرات جذبا للسياح.

سياحة الأعمال

وهي السياحة التي يقوم بها الإنسان بغرض حضور فعاليات المؤتمرات والمعارض، ويلعب هذا النوع من السياحة دورا كبيرا في دعم الاقتصاد الوطني، لذلك فقد قامت العديد من الدول بتطوير هذا النوع من خلال تطويرها لمراكز الفعاليات والمؤتمرات، وأطلق على هذا النوع تسميات مختلفة كسياحة المؤتمرات والمعارضة وسياحة الاجتماعات.

السياحة العلاجية

تعرف السياحة العلاجية بسفر الإنسان نحو مكان آخر في العالم من أجل العلاج، وتعد تركيا من الوجهات المفضلة للسياحة العلاجية وبخاصة في مجال التجميل.

السياحة الجبلية

وهي من أنواع السياحة المهمة والتي يخرج فيها السائح إلى للجبل للاسترخاء ولاستنشاق الهواء العليل، والتمتع بالمناظر الطبيعية.

السياحة الصحراوية

وهي أحد أنواع السياحة الحديثة النشأة والتي تنشط في فصل الشتاء نتيجة سفر السياح من البلاد الباردة نحوها لزيارة أماكن جديدة وللتمتع بطقسها الدافئ.

سياحة الفضاء

وهي نوع من أنواع السياحة الحديثة، ويتميز هذا النوع بتكلفته المرتفعة، ومن خلال هذه السياحة يستطيع الإنسان زيارة الفضاء.

السياحة المعتمة

وهي زيارة السائح لأماكن حدثت فيها مأساة معينة، كمجزرة أو زلزال أو بركان وغيرها من الكوارث.

 

أنواع السياحة من حيث الكم والعدد

 

  1. السياحة الراقية: أو يطلق عليه اسم السياحة الفاخرة، وتهتم هذه السياحة بجودة الخدمات، لذلك فهي مكلفة ماديا، وتوفر للسائح كافة سبل الراحة.
  2. السياحة الشعبية: وتعرف أيضا باسم السياحة الجماهيرية، ويعد الهدف الأساسي منها جلب أكبر قدر ممكن من السياحة لمنطقة ما، ويساهم هذا النوع في تحريك الاقتصاد الوطني ودعمه.

أنواع السياحة من حيث المكان والحدود:

  1. السياحة الدولية الوافدة: وهم الأشخاص الذين يزورون بلد غير بلدهم لمدة تتجاوز اليوم الواحد وتقل عن السنة، بهدف زيارة المعالم السياحية الموجودة فيه.
  2. السياحة الداخلية: وهي زيارة أبناء البلد للمناطق الأثرية الموجودة في بلادهم والتي تبعد عن منازلهم ثمانين كيلو مترا، والتمتع بها.

وهكذا نرى أن للسياحة بأنواعها دورا كبيرا في دعم الاقتصاد الوطني للعديد من الدول، وكلما تعددت أنواع السياحة في الدولة كلما نما الاقتصاد الوطني بشكل أكبر.

وفي الختام نتمنى أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة وضحنا من خلالها أنواع السياحة الموجودة في العالم.